شبكة أبو عاصي
السلام عليكم ورحمات الله وبركاتو

اهلان وسهلان في ضيوف المنتدى اذا اردت التسجيل تفضل في النقر على التسجيل

اذأ اردت ان تتصفح المنتدى تفضل في زيارت الأقسام

وشكران لكم ...

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وبَحَمْدكَ أشْهدُ أنْ لا إلهَ إلا أنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وأتُوبُ إِلَيْكَ (هذا من فضل ربي)

قصيدة للشيخ سفر الحوالي حول العراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default قصيدة للشيخ سفر الحوالي حول العراق

مُساهمة من طرف Admin في الخميس مايو 16, 2013 9:00 pm

الآن يــزهــو عــلــى رايــاتَـــك الــشـــرفُ
ويـسـقـط الـبـغــي والــعــدوان والـصـلــفُ
يــا قـاهـرَ الـكـفـرِ مـهـمـا ارتـــدَّ صـائـلـهُ
لا الضيـمَ ترضـى ولا بالجـرح تعـتـرفُ
تــــألــــق الــشـــعـــر ألــحـــانـــاً مــرفـــرفـــةً
لـمــا رأى جـنــدَك الأبـطــال قـــد عـزفــوا
يـــا أيـهــا الـشـعـر مـهــلاً فـالـعـراقُ لــــهُ
مـن البطـولاتِ شـأنٌ فـوقَ مــا تـصـفُ
هــــو الــعــراقُ عــــراقَ الــديـــنِ ديــدنـــه
أن يجـعـلَ الـنـصـرَ ينـبـوعـاً ويـرتَـشـفُ
مـضــمــارهُ الـنــصــرُ والإيــمـــانُ رائـــــدهُ
يـكــبــو ولـكــنــه فــــــي ســـاعـــةٍ يـــقـــفُ
بـــرجٌ مـــن الـعــزمِ لـمــا مــــاجَ سـاحـلُــه
سـعـت إلـيــه شـعــوب الأرض تـغـتـرفُ
يــــا قــاهــرَ الـكـفــرِ عـلِّـمـهـا بــــأن لــنــا
ديـنــاً عـــن الـمـلــلِ الـعـوجــاءِ يـخـتـلـفُ
وأنــــنــــا مــــــــا غــــزانــــا أمــــــــةٌ ابـــــــــداً
إلا وغــايــتــهــا الــخـــســـران والـــتـــلـــفُ
تــرى الظـبـاةَ الـتـي فـلّــت إذا وضِـعــت
عـلـى ثــرى الرافـديـن انتـابـهـا الـرهــفُ
ولـــو ركـــزتَ الـقـنـا فـيـهـا وقـــد ثُـنـيَـت
لـقـوّمـتــهــا فـــــــلا أمــــــــت ولا حــــنــــفُ
جحافـلُ الـرومِ غـاصـتْ فــي مخاضـتـه
والأرض مـــن تحـتـهـا لـلـثـأر تـرتـجــفُ
جــاءتـــك مــغـــرورةً والــبــغــي حــافــزُهــا
فــأنــت مـنـهــا بــحــد الــنــار تـنـتـصــفُ
عـــدلٌ مـــن الله أن أغــــرى زعـامـتَـهـم
فأرسلـتـهـم لـكــي يـشـقـوا بـمــا اقـتـرفـوا
بـغــدادُ مـــا سـقـطــت لـكـنـهـا انـحـرفــت
واستدرجتـهـم فـــلا حـلّــوا ولا انـصـرفـوا
شـــدّوا حـصــاراً فـشــدّت عـزمَـهـا أبــــداً
كــي لا ينـهـنـه مـــن بأسـائـهـا الـتــرفُ
شــوفــت فـاسـتـعـدت فـاعـتـلـتْ شـهــبــاً
مـثـل العـقـاب الــذي يـهـوي وينـعـطـفُ
فــي لـمـحـةٍ مـــا كـــأن الـدهــر يطـرفـهـا
قــــام الــرجــاء وولــــى الــغــم والأســــفُ
مـــا ســطــرَ الـمـجــدُ لـلإبـطــالِ مـلـحـمـةً
فنـحـن فـــي صفحـتـيـه الـيــاء والألـــفُ
سنـا كـمـا استسـلـمَ الألـمـانُ فــي هـلـعٍ
ولا كــمــا خــضــع الـجـابــان واعـتــرفــوا
ومـــا فيـتـنـام؟ كـــان الــشــرقُ يـرفِـدُهــا
وكــان مــن خلفـهـا الأحــلاف والخـلـفُ
ونـحـن كالسـيـفِ نـضــواً لا قـــرابَ لـــه
صــدورنــا حــاســرات والــوغــى وجــــفُ
لا نـلـتـقــي ودروع الـجــبــن تـحـرسـهــم
إلا كــمــا يـلـتـقــي الـجـلـمــود والــخـــزفُ
لــونٌ مــن الـحــربِ فـــذٌ لا نـضـيـرَ لـــه
ماجت له الأرض وانهارت له السقفُ
كـتـائـبُ الـــرومِ تـقـضـي وهــــي حــائــرةٌ
تمشـي وقـد دب فـي أوصالهـا النـغـفُ
فــــــي كــــــل زاويــــــة قـــــــرمٌ يـبـاغـتــهــم
فــــي كــــل مـنـعـطـفٍ فــــخٌ لــــه شــنــفُ
كـــــم قــائـــد ودّ لـــــو ألـــقـــى قــلانــســه
وأنــــــــه بــلـــبـــاس الــــعـــــار يــلــتــحـــفُ
مـــا بـيــن بـغــدادَ والفـلـوجـة انـتـصـبـت
كــبـــرى الأخــاديـــد فـالـنـيــران تـلـتـهــفُ
لله جـــنــــد إلــــــــى الــــــــزوراء مــــــــأرزه
قـصـاصـه الـعــدل لا حـيــف ولا جـنــفُ
ضـجــت لتـكـبـيـره الأنــبــار فانـتـفـضـت
وطــار منـهـا بـغـاث الـغــدر وانقـصـفـوا
وحــصـــن بـعـقـوبــة الأســـــاد تـحــرســه
لله مــــا أضــرمــوا فـيـهــا ومــــا نـسـفــوا
وأرض زنـكــي وقـــد شـــدت مشـاعـرهـا
لـلـقـدس والــدمــع فــــي آمـاقـهــا يــكــفُ
مـنــهــا سـيـنـطـلـق الإعــصـــار ثــانــيــة
يجـتـاح صـهـيـون لا يـخـبـو ولا يـقــفُ
فـــي كـــل يـــوم تـــرى الأرتـــال خــاويــة
كـمـا تـنـاثـر فـــوق الـشـاطـئ الـصــدفُ
وألـــــف حــوامـــة فـــــي الــجـــوِّ لاهـــثـــة
لـكــي تــنــاط بــهــا الأشــــلاء والـجـيــفُ
ويـــل الـعـلـوج الـتــي ذابـــت جماجـمـهـا
كما تذوب على صخـر اللظـى النطـفُ
لـشـمــس لــفــحٌ كــمــا لـلــريــح زمــجـــرة
عــلـــى الـــغـــزاة ولــلأنــهــار مـنـعــطــفُ
لا شـيء فـي أرضــك الشـمـاء يقبلـهـم
إلا الــحــثــالــة لا ديــــــــنٌ ولا شـــــــــرفُ
لا يـأنـف الــذل مـــن خـاســت أرومـتــه
وإن يــكـــن بــيـــن قـــــومٍ كـلــهــم أنـــــفُ
إن الـديــاثــة فـــــي الأديـــــان مـنـقـصــة
عـن الدياثـة فـي الأعـراض لـو عرفـوا
يــا بـصـرة الثـغـر ثــوري غـيــر هـائـبـة
فــربــمـــا ســلــكـــت آثــــــــارك الــنـــجـــفُ
حـــــق عــلـــى كـــــل حـــــرٍّ أن يـعـلـمـهـم
أن الــــغــــزاة غــــــــزاة أيــنـــمـــا ثــقـــفـــوا
يـــا حــســرة الــــروم والأحــــلاف كـلـهــم
ألا يــظــنــون أن الـــزيــــف مـنــكــشــفُ
لا غـرو أن كـان خلـق الإفـك حجتـهـم
لـكــل قـــوم مــــن الأخــــلاق مــــا ألــفــوا
جـــــــاءوا لإنـــقــــاذ لــيــكـــود وزمــــرتــــه
لـكـنـهــم دلــســـوا بــالـــزور واعـتـســفــوا
مـــن غـيـرهـم أحـــرق الـدنـيـا وأرهـبـهــا
بـكــل مــــا حــــرم الإنـجـيــل والـصـحــفُ
كــنــهــم طــفــفــوا الـمـكــيــال غــطــرســـة
وغــرهـــم ســوءتـــان الـكــبــر والــســـرفُ
والله أنــزلـــهـــم فــــــــي أرض مــعــمــعــة
تـغـوص فيـهـا صياصـيـهـم وتنـخـسـفُ
يـــا مـــن تـظـنـون أن الــــروم صــادقــة
إذا زحــفــنـــا إلــيــهـــم غـــــــارةً زحــــفــــوا
ســلــوا الــعــراق فــــإن الــوهـــم مـجـبـنــة
والـــروم أحـلامـهـا قـــد هـدهــا الــخــرفُ
لــكــنــنــا نــــحــــن أوصــــــــال مـــمـــزعـــة
وكـــل حـــزب عـلــى أصنـامـهـم عـكـفـوا
فــــإن نــشــأ يـجــمــع الـرحــمــن رايـتــنــا
صـفــاً تـلاصــق فـيــه الـكـعـب والـكـتـفُ

Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 172
نقاط : 513
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/06/2012
الموقع : الأردن

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bramg-net.ba7r.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى